امن الانترنت اصبح شئ من الخيال

نسمع كثيرا اليوم ان موقع كذا تم اختراقه وتدميره وسرقه البنوك ايضا عن طريق الانترنت وخسائر شركه كذا وكذا والتى تقدر بالملاين 
ويؤكد خبراء التكنولوجيات الحديثة وأمن المعلومات أنه فى اذا تكلمنا  عن الأمن الكلي فى الأنترنت فاننا نجد ان امن الانترنت لا مكان له اليوم فامن الانترنت اصبح شئ خيالى عارى من الصحه ، حيث لا يوجد نظام آمن تماما، ولا يوجد شفرة لا يمكن اختراقها.

وصرح العديد من المشاركين في مؤتمر أمن الإنترنت في مدينة لاس فيغاس الأميركية أنه "لا يوجد شيء اسمه أمن الإنترنت".


وقال 
"ريتشارد ثيمي"  الكاتب والمتحدث الدائم في مجال أثر التقنيات الجديدة على المجتمع،  
"في الواقع خبراء الأمن يشعرون بالقهر لأنهم لا يستطيعون تحقيق الأمن"،
في إشارة إلى فشلهم في حمايه المواقع والمتلكات الشخصيه على الانترنت  من الهجمات الإلكترونية.

ويؤكد الخبراء أن الشركات المتخصصة في مجال أمن الإنترنت ومكافحة الفيروسات تعلن أنها تستطيع حماية الشركات والوكالات والمستخدمين العاديين، إلا أن برامج مكافحة الفيروسات ليست بالكفائه المطلوبه ، حيث تعلن كل يوم شركة أو مؤسسة حكومية جديدة عن تعرضها للاختراق الأمني عبر الإنترنت. فمضادات الفيروسات لا تؤمن الحمايه الكامله
ورغم ذلك يقول ثيمي إن هذا لا يعني أن كل شيء بات غير آمن بالمطلق، "فالعاملون في مجال أمن الإنترنت يكذبون على أنفسهم بشأن الكم والكيفية التي يوفرون بها الحماية.. إنهم سيؤون فيما يتعلق بالتقليل من المخاطر ولكنهم جيدون للغاية فيما يخص إثارة المخاوف عن طريق التظاهر بأن كل شيء أمن".
قد أعلنت "إنتل" المالكة لشركة "مكافي انتى فيرس"  فى الاونه الاخيره أن 72 منظمة عبر العالم تعرضت لهجمات الفيروسات ، غير أن الشركة رفضت الكشف عن أسماء الضحايا، لأن أياً منها رفضت كشف هويتها للعامة.
نستخلص من هذا ان مفهوم الامن الكامل  للانترنت شى خيالى لا وجود له  فهو فى الحقيقه امن جزئى عن طريق برامج مكافحه الفيروسات (احسن من مفيش)

0 التعليقات:

النجاح ياتى من الايجابيه كن ايجابيا واترك تعليقك