الصوم يقلل من مخاطر الإصابة بـ«السكر» و«القلب»

الحمد لله على نعمه الاسلام وكفى بها نعمه لا زال العلم الحديث يثبت معجزات الاسلام يوميا حيث ان هذه المعجزه عن الصوم وفوائده حيث اكد باحثون أمريكيون أن الامتناع عن الطعام لساعات محددة يومياً و لمدة ثلاثين يومًا له القدره على التقليل  من العرضه لأمراض السكر والقلب، وامراض الشرايين التاجية.
  حيث ان الصوم يعمل على تحفيز الجسم على استهلاك الدهون المخزنه . فسبحانه تعالى  لم يفرض علينا شئ فيه ضرر او  او من غير فائده

,وهناك دراسة اخرى أجراها فريق من الباحثين فى  معهد القلب بمركز "intromountain"  فى الولاية الامريكيه يوتاه ، أن الصوم لا يخفض مخاطر الإصابة بأمراض الشرايين التاجية فحسب، بل ويعمل على تقليل مستوى  الكوليسترول في الدم.
وكانت الأبحاث قد أظهرت وجود ارتباط بين الصوم من جهة، وانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض الشرايين التاجية من جهة أخرى، حيث تبين أن الصوم يعمل على تقليل الوزن، ومستوى الجلوكوز والسكريات الثلاثية في الدم.

هناك تعليقان (2):

  1. بصراحة أعجبتني المعلومات كثيرا و أحببت أن أكون من متتابعي هذه المدونة الثرية
    شكرا لك على ما تمنحه من معلومات مفيدة !

    تحيآتي لكْ ...

    ردحذف
  2. شكرا لك على هذا الكلام الجميل ويسعدنى ويشرفى ان تتابعى مدونتى واتمنى ان ارى بصماتك فى التعليقات

    ردحذف

النجاح ياتى من الايجابيه كن ايجابيا واترك تعليقك