اكتشاف كوكب جديد مصنوع من الالماس

اكتشف علماء الفلك كوكبا جديدا مصنوع من الالماس وهذا الكوكب يبعد عنا 4000 سنه ضوئيه وكثافته اكبر من كثافه اى كوكب اخر  علما بان السنه الطؤيه هى المسافه التى يقطعها الضوء فى سنه
ويتكون جزء كبير منه من الكربون حيث ان الالماس شكل كثيف من اشكال الكربون فهذا الكوكب يعتبر كنز بعيد المنال او من المستحيل الوصول اليه ربما نصل اليه فى المستقبل بالرغم من ان
هذا الكوكب يقع ضمن مجره ضرب التبانه او الطريق اللبنى  وهو يدور حول نجم مختلف عن الشمس
وتم اكتشافه هذا الكوكب بواسطه تلسكوب راديوى فى استراليا بمشاركه بعض العلماء الالمان من مديبه بون الالمانيه

وعرف العلماء التذبذب اللصادر عن ذلك النجم الذى يدور حوله الكوكب وعند تحليل هذه التذبذبات توصل العلماء الى ان ان حجم هذا الكوكب نصف حجم المشترى وان هذا الكوكب قريب جدا من شمسه حيث يدور حول نجمه بسرعه هائله فى مده ساعتين وعشر دقائق ويعتقد العلماء ان معظم الكوكب مكون من الالماس
ثروه هائله ولكن لا يمكننا الوصول اليها سبحان الله

هناك 3 تعليقات:

  1. موضوع جميل جزاك الله خير

    ردحذف
  2. شكرا على المعلومة

    ردحذف
  3. غير معرف9/02/2012 12:54 م

    مشكووووووووووووور
    يعطيك العافية
    موضوع مميز
    استمرر

    ردحذف

النجاح ياتى من الايجابيه كن ايجابيا واترك تعليقك